تعرف إلى أغلى مسروقات المتحف الألماني

ألماسة بزنة 49.71 قيراطاً، بدرجة نقاء مقطوعة النظير، هي بين عشرات المواد المرصعة بالجواهر، التي سُرقت من متحف "غرين فولت" الحكومي الألماني في دريسدن، أخيراً.

الخبر أكده متحف "غرين فولت" الواقع داخل القصر الملكي في مدينة دريسدن، بعد نشر لائحة بالقطع المسروقة، أدرج فيها القطعة التي تضم الألماسة المشهورة "بيضاء درسدن" بزنة 49 قيراطاً، وسيفاً مرصعاً بتسع ألماسات كبيرة و770 أصغر حجماً، وغيرها من المجوهرات وفقاً لموقع صحيفة "ديلي ميل" البريطانية. وقد ازيلت 11 قطعة بالكامل، وفقدت إجزاء فردية من ثلاث مواد أخرى.

وتعد ألماسة "بيضاء دردسن" واحدة من أغلى المجوهرات في مجموعة أمير سكسونيا، أغسطس القوي، الذي اشتراها بمبلغ كبير في عام 1728، وتنقل " ديلي ميل" عن أحد مسؤولي شركات المجوهرات، توبياس كورميند، قوله إنها تساوي حوالي 10 الى 12 مليون دولار حالياً، وأن اللصوص فازوا بالجائزة الكبرى إذا أخذوها فعلاً.

تشتبه شرطة درسدن بمشاركة أربع لصوص في الهجوم على المتحف، الذي وصفته الصحف الألمانية بـ "أكبر سرقة فنون في التاريخ المعاصر".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات