مديرة مدرسة تسرق مبالغ طائلة على مدى 5 أعوام

تمكنت مديرة مدرسة آني لينارد الابتدائية البريطانية ميشيل هوللينغسوورث من سحب مبالغ كبيرة على مدى خمسة أعوام بمساعدة سكرتيرتها ديبورا جونز، وقد عوقبتا بالسجن ودفع الغرامات المالية. 

وبحسب "مترو" البريطانية، كان الثنائي قد تمكّن من سرقة مئات آلاف الباوندات من صندوق المدرسة الواقعة في منطقة ميدلاند الغربية ببريطانيا وإنفاقها على شراء علامات تجارية فاخرة في الوقت الذي كانت تطلب فيه من الطاقم تخفيض حجم الطلبات وترفض منح علاوات. 

وقد تمكنت هوللينغسوورث في صفقة واحدة من إنفاق مبلغ تسعة آلاف جنيه إسترليني على إعادة تنجيد أثاث منزلها في حين أقرت السكرتيرة جونز بحصول شركة زوجها على مبلغ 74 ألف جنيه إسترليني مقابل مشاريع وهمية. 

وتبيّن في إحدى جلسات محكمة وولفرهامبتون الملكية بأن ميشيل البالغة من العمر 55 عاماً، وديبورا 57 عاماً قد استخدمتا الشيكات المدرسية وطلبات المشتريات الوهمية لإجراء الصفقات.

 وتم الحكم على هوللينغسوورث بخمس سنوات ونصف في السجن، في حين حكم على جونز التي قامت ب 180 زيارة لمتاجر فاخرة، بالسجن لأربع سنوات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات