لماذا ترتدي أميرتا بريطانيا حلياً رخيصة الثمن؟

تحرص العديد من الفتيات والسيدات على متابعة أزياء الأميرتين كيت ميدلتون وميغان ماركل، ما جعلهما من أكثر المؤثرات على اختيارات النساء لملابسهن حول العالم. لذلك، قام موقع "إنسايدر" الأمريكي بتتبع ما ارتدته الأميرتان خلال حضور مناسبات مختلفة منذ شهر يوليو الماضي، حين بدأت دوقة كامبريدج، كيت ميدلتون، زوجة الأمير ويليام، بارتداء أقراط لا يتجاوز ثمنها عشرة دولارات.

لكن ما لفت انتباه خبراء الأزياء هو قيام الأميرة بالمزج بين الحلي رخيصة الثمن وفساتين كبار المصممين، التي يصل سعرها لآلاف الدولارات.

هذا ولحقت دوقة ساسكس، ميغان ماركل، زوجة الأمير هاري، بكيت لترتدي فستاناً يصل سعرة إلى عشرة آلاف دولار مع قرط لا يتجاوز سعره ستة دولارات فقط.

وترى سيسيلي دوكلس، المُصممة في إحدى دور الأزياء البريطانية، أن قيام دوقتي كامبريدج وساسكس بارتداء حلي رخيصة الثمن "استراتيجية تتبعها الأميرتان لاستمالة الجمهور من طبقات اجتماعية واقتصادية متنوعة"، وفقاً لموقع "إنسايدر".

وتتابع دوكلس بالقول: "يتم استخدام القطع المتاحة في متناول الجميع للتقرب من الجمهور العام المحب للموضة، ولكنه لا يمتلك بالضرورة المقدرة على شراء أزياء كبار المصممين"، مضيفة أن اختياراتهما تؤكد على تواضعهما وعدم اختلافهما عن أي شخص، إذ تقومان بالشراء من نفس المتاجر التي يتعامل معها الجميع.

كما تشير المصممة البريطانية إلى أهمية الاختيار الدقيق من جانب الأميرتين لملابسهما، والذي يعكس معرفة ودعماً لصناعة الموضة، حيث تؤدي اختياراتهما إلى زيادة شعبيتهما بما يدعم بدوره مساعيهن الدبلوماسية والسياسية.  

 

كلمات دالة:
  • أميرتا بريطانيا،
  • كيت ميدلتون ،
  • ميغان ماركل،
  • حلي رخيصة،
  • مجوهرات ملكية،
  • مجوهرات
طباعة Email
تعليقات

تعليقات