تعبت من رعايتهم فقتلتهم

أبلغت سيدة يابانية سبعينية يشتبه بقتلها زوجها، المحققين في اليابان، خلال استجوابها أنها خنقت والديه أيضاً، حسبما أفادت مصادر الشرطة المحلية اليابانية في محافظة فوكوي، وعزت الدافع لذلك الإنهاك الشديد الذي كانت تعاني منه لكونها الراعي الوحيد لهم.

تم اعتقال ماساكو كيشيموتو البالغة من العمر 71 عاماً بتهمة خنق زوجها، تاكيو بمنشفة حتى الموت أثناء نومه في منزلهما في مدينة تسوروغا خلال ساعات النهار الأولى.

بعد ذلك اكتشفت الشرطة جثتي والده 93 عاماً وأمه 95 عاماً.

ونقلت الشرطة المحلية عن ماساكو قولها: «لقد خنقت الثلاثة حتى الموت». كان زوجها البالغ من العمر 70 عاماً، يعاني من صعوبات في المشي بعد إصابته بسكتة دماغية طفيفة، أما والدته فكانت مسجلة بين الذين بحاجة إلى رعاية، وفقاً للمحققين.

ابنتها التي تبلغ الأربعين من عمرها هي من أبلغ الشرطة بالحادثة، بعد ورودها اتصال من والدتها، فبدأت حملة تفتيش عن الجثث، حيث عثر على الزوج في الطابق الثاني ووالديه في الأول في المنزل المؤلف من طابقين، وأفيد أنه لم تظهر أي علامة عن جروح خارجية على الجثث.

وتم نقل المشتبه بها إلى المستشفى أيضاً حيث يعتقد أنها تناولت أقراصاً منومة في محاولة للانتحار، لكنها الآن في حالة مستقرة.

كان زوجها تاكيو يعمل على رأس شركة بناء خلفاً لوالده، وقد عملت ماساكو كعضو مجلس إدارة مسؤولة عن المحاسبة.

ونقلت الصحيفة عن إحدى الجارات قولها إن ماساكو بدأت تخبرها منذ فترة أنها مرهقة من العناية بهم وكيف أنها لا تشعر بـ «صحة جيدة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات