«البروبيوتيك» يقلّص التهابات أمعاء الخدَّج

أفادت دراسة بريطانية بأن تعزيز حليب الأطفال الخدج ببكتيريا صحية يمكنه الإسهام في خفض مشكلات التهابات الأمعاء الخطرة المهددة للحياة إلى النصف.

الدراسة البحثية أُعدت في مستشفى «نورفولك ونورويش»، بالتعاون مع جامعة «إيست إنغليا»، عن طريق مراجعة صحة ألف طفل من الخدج تم نقلهم إلى وحدة العناية المكثفة في المستشفى على مدى 10 سنوات.

وفي 2013، أصبح المستشفى الأول في بريطانيا الذي يدخل البروبيوتيك المدعم للأطفال في وحدة العناية المكثفة، يومياً، وسط دليل متزايد يفيد بأن إضافة بكتيريا «العصية اللبنية الحمضية» و«بيفيدوباكتيريوم»، إلى الحليب يقلّص حالات التهاب الأمعاء والقولون الناخر الذي يؤدي إلى التهاب أنسجة الأمعاء وموتها.وأفاد البحث بأنه منذ إدخال البروبيوتيك بشكل روتيني في وحدات العناية المكثفة، تراجعت حالات الأمعاء والقولون الناخر والإنتان بين الخدج.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات