فنانة روسية تستخدم النباتات لابتكار أعمال فنية "مخيفة"

صورة

باستخدام النباتات والخضار وغيرها من المواد الطبيعية، تبتدع فنانة روسية أعمالاً فنية ملفتة للنظر على جسد العارضات، بعد ترتيبها في أشكال تتحدى تصور الجمال التقليدي.

عروضها المصممة لتحدي مقاييس الجمال المعهودة حصدت 15 ألف مستخدم على منصة "انستغرام"، وفقاً لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، على الرغم من شعور بعض الناس بعدم الارتياح لتلك الصور التي تثير لدى بعضهم إحساساً برهاب النخاريب، وهو شعور بالضيق يصيب البعض عند النظر إلى الصور المليئة بالثقوب.

أعمال الفنانة متأثرة بفنانين من أمثال عيسى جنزكن، وبيبلوتي ريست ودونالد دود. وقد وصفت نظرتها للجمال على الشكل التالي: "الجمال لا يتعلق بالجماليات بل يتعلق بالشعور".

كاتيا البالغة من العمر 24 عاماً اهتمت منذ طفولتها بالأزياء والتجميل والمكياج، إلهامها يأتي عن طريق تجربة مواد غير تقليدية، وهي متأثرة بطفولتها في الريف الروسي والتذكارات التي كان يجلبها لها والديها خلال أسفارهما. 

تشرك الفنانة أصدقائها وأفراد العائلة في عرض صورها الفنية، وهي غالباً ما تزرع المواد الطبيعية المعروضة في مشاريعها الفنية، مثل "الليف" وغيره.

كلمات دالة:
  • النباتات ،
  • الخضار،
  • فنانة روسية ،
  • عارضات،
  • مقاييس الجمال ،
  • رهاب النخاريب
طباعة Email
تعليقات

تعليقات