فحص مريح لسرطان الرحم

أفاد باحثون في بريطانيا عن قرب الاستغناء عن فحوصات الكشف عن سرطان عنق الرحم المعتمدة في العيادات، والاستعادة عنها بأطقم فحص منزلي تتيح للنساء أخذ عينات بول أو مسحات في خصوصية منازلهن، قبل إرسالها إلى المختبر للتحليل، والنظر في أي تغيير كيميائي للحمض النووي يسببها المرض.

وأفادت صحيفة «ديلي ميل»، نقلاً عن العلماء الذين طوروا أطقم الفحص في جامعة كوين ماري في لندن، أنهم يأملون في أن يصبح هذا الفحص روتينياً في غضون 3-5 سنوات، بعد أن كشفت الطريقة الجديدة عن دقتها بنسبة 80% على غرار الطريقة الحالية التي تعتمد على قحط عنق الرحم، حسب قولهم. 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات