سائحة تتوه يومين في البحر

تعرضت النيوزيلندية كوشيلا ستين، 47 عاماً، لمحنة قاسية، حينما كانت تستقل زورقاً في جزيرة «فوليجاندروس» اليونانية في «بحر إيجة» لاكتشاف الجزيرة، وفجأة سقط منها أحد مجدافي الزورق، ثم هبت رياح عاتية قلبت الزورق رأساً على عقب.

وبحسب ما نشرته أمس صحيفة «نيوزيلاند هيرالد»، ظلت ستين تائهة في «بحر إيجة» نحو يومين كاملين، اضطرت خلالهما إلى تغطية نفسها بأكياس بلاستيكية بُغية التدفئة، فيما كانت تقتات على بعض الحلوى التي كانت معها في رحلتها.

ومن حسن حظ ستين، أنها كانت بثت رسالة نصية عبر هاتفها الجوال قبل أن تنفد بطاريته إلى أحد مرافقيها في العطلة التي كانت تقضيها باليونان.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات