كمان بقيمة ربع مليون جنيه استرليني يعود إلى صاحبه

أوردت قناة "روسيا اليوم" البريطانية أن كمانا عتيقا بقيمة 250 ألف جنيه استرليني (نحو 322 ألف دولار) تركه العازف البريطاني، ستيفن موريس، سهوا في قطار بلندن، أعيد إلى صاحبه.

ونقلت القناة عن موريس قوله: "كماني عاد إلى بيتي بسلامة تامة! شكرا على هذا الدعم العظيم".

وسابقا، طلب موريس، عبر وسائل إعلام بريطانية، المساعدة في البحث عن الكمان الذي يبلغ عمره 310 أعوام. ولم يخف عازف الكمان مرارته بسبب ما حدث، قائلا: "فجعت بهذه الخسارة، وبصرف النظر عن قيمة الآلة، إنها مصدر رزقي". وأضاف: "كنت مجرد وصي عليها، وكنت آمل في أن أنقلها إلى عازف كمان آخر في نهاية المطاف".

ويعود تاريخ صنع الكمان إلى العام 1709، وتعد هذه الآلة إحدى القطع القليلة المتبقية مما صنعه ديفيد تيكلر، وهو حرفي ماهر يعتبر رائد صناعة الكمان والتشيلو.

وكشفت شرطة النقل، في بيان، أن العازف نسي آلته الموسيقية داخل قطار كهربائي صعد على متنه في محطة "فيكتوريا" اللندنية في 22 أكتوبر، ووضع الآلة الموسيقية، وهي في محفظتها، على حامل الأمتعة الموجود فوق المقاعد.

وأوضحت الشرطة أن موريس عندما وصل المحطة التي يقصدها غادر القطار ناسيا أخذ الكمان، موضحة أن "راكبا آخر أخذ الكمان وغادر القطار".

كلمات دالة:
  • الكمان،
  • لندن،
  • قطار،
  • ستيفن موريس ،
  • ديفيد تيكلر
طباعة Email
تعليقات

تعليقات