فنان يرسم صور كتاب أطفال بـ «فمه»

يومياً، لا يبرح الفنان إيان باركر من أمام لوحاته ليرسم صوراً معقدة ولكن بأسلوب مختلف تماماً عن معظم الفنانين لأنه لا يستطيع استخدام يديه.

وبإصرارٍ ملهم، يكمل لوحاته عن طريق وضع فرشاة الرسم في فمه، ليواجه الشاب الإنجليزي إيان الذي يعيش في إحدى المناطق بمقاطعة ستافوردشاير، وذلك بعد سنوات من رسم المشاهد الجميلة وبطاقات أعياد الميلاد، أكبر تحدٍ له منذ عامين.

بيد أنه وبعد أشهر من العمل الشاق الممزوج بالأمل، أبصرت جميع لوحات إيان الـ 34 النور أخيراً في كتاب للأطفال تحت عنوان «حُلم داني» من تأليف فيكتور مارغيوتا.

يروي الإصدار قصة صبي صغير كان أسرع عداء في مدرسته حتى تعرض لحادث مروع، ليعتقد أن أحلامه في تحقيق الميدالية الذهبية الأولمبية قد تلاشت أدراج الرياح، ولكن ينتهي به الأمر بتغيير مسار «رحلته» في الحياة.

تلك هي المرة الأولى التي يشارك فيها فنان من ذوي أصحاب الهمم في كتاب للأطفال مع وجود طفل من ذات الفئة في صورة شخصية رئيسية.

يقول إيان لموقع «مترو» البريطاني: «إنها قصة ملهمة مع معالجة عدد من الموضوعات المعقدة حول الإعاقة. وتتمحور الفكرة في أنه لا يزال بإمكان المرء تحقيق أحلامه بوجود الإعاقة، حتى لو كان يشعر بأنه شخص مختلف».

وُلِد إيان مصابًا بالتهاب المفاصل المتعدد الخلقي بمعنى عجز مفاصله وأطرافه عن الحركة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات