حديث الروح

يا ماطلاً لا يرى غَليلي

          لديه ورداً سوى السراب

تَعَلَّمَ الطَّيْفُ منك هجري

          فلا أَراه بلا اجتناب

كم كتبَ الدَّمعُ فوق خدي

         إِليك شكوى بلا جواب

أَغلقتَ باب الوِصال دوني

        فَسُدَّض للصّبر كلُّ باب

إِن كان يحلو لديْك ظُلْمي

        فَزِدْ من الهجر في عذابي

عسى يُطيلُ الوقوفَ بيْني

        وبَيْنَك اللّهُ في الحساب

 

من شعراء العصر الأيوبي (1121 ـ 1189)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات