تدفق الدم يؤثر في وزن المولود

أفادت دراسة نيوزيلندية صادرة حديثاً أن النساء الحوامل اللائي ينمن على ظهورهن في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل، هن أكثر عرضة لإنجاب أطفال أقل وزناً عند الولادة، بسبب انخفاض تدفق الدم إلى الرحم.

ووجد العلماء في جامعة أوكلاند بعد دراسة 1700 امرأة حبلى في الشهر الـ28 وما فوق، أن متوسط وزن المواليد كان 3.41 كيلوغرامات للأمهات اللاتي ينمن على ظهورهن، وهو 144 غراماً أقل من متوسط وزن مواليد الأمهات اللاتي ينمن على جنبهن والبالغ 3.55 كيلوغرامات، لكنه يبقى ضمن الطبيعي ما بين 2.5 و4.5 كيلوغرامات. وقد استنتج العلماء أن النوم على الظهر خلال الثلث الأخير من الحمل مرتبط بانخفاض تدفق الدم إلى الرحم، مما قد يحد من النمو.

ويعتقد أن النوم على الظهر يضغط على الوريد الذي يعيد الدم من الرأس إلى القلب والشريان الأورطي، وهذا يخفض تدفق الدم الذي يضخه قلب المرأة، ويخفض الأوكسجين والغذاء إلى الجنين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات