شاي البابونج يحمي من السكري

 الاستهلاك المنتظم لشاي البابونج يمكن أن يخفض نسبة السكر في الدم بشكل فعال ويحمي من المضاعفات المرتبطة بمرض السكري، وفقاً لدراسة قادها باحثون من جامعة "أبيريستويث" بالمملكة المتحدة وعلماء يابانيون.

ولاحظ القائمون على التجارب المخبرية التي أجريت على فئران مصابة بالنوع الثاني من السكري، أن استهلاك الأخيرة لخلاصة البابونج لم تعمل وحسب على خفض نسبة الجلوكوز في الدم، بل منعت نشاط إنزيم الألدوز المختزل المسبب لمضاعفات مرض السكري، ويحول ذلك الإنزيم نسبة الجلوكوز الزائدة في الدم إلى مادة تتراكم في الخلايا وتسبب تشوهات مختلفة.

وبالمقابل، اختبر الباحثون قدرة شاي البابونج على مجموعة من المتطوعين البشر المصابين بداء السكري من النوع الثاني، حيث أسهم استهلاكهم المنتظم للشاي مدة ثلاثة أسابيع في خفض سكر الدم بنسبة 25%، على الرغم من عدم إحداثهم تغييرات أخرى في أنماط حياتهم.

يُنصح مرضى السكري بإدخال شاي البابونج في نظامهم الغذائي، ما لم يكن لديهم بالطبع حساسية منه، أو أي موانع أخرى لاستخدامه، و يتيقن العلماء أن الشاي هذا يساعد في الحماية من المضاعفات الشائعة لمرض السكري، كتلف العينين والأعصاب والكليتين.

 

كلمات دالة:
  • شاي البابونج،
  • جامعة "أبيريستويث،
  • تجارب مخبرية ،
  • مرض السكر
طباعة Email
تعليقات

تعليقات