تحليل دم يتنبأ بمخاطر صحية تؤدي للوفاة

زعم باحثون من أكثر من دولة تطويرهم تحليلاً للدم يمكن أن يتنبأ بمخاطر صحية تؤدي للوفاة قبل 5 إلى 10 سنوات من وقوعها.

وأوضحوا دراستهم التي نشروها في مجلة «نيتشر كوميونيكيشنز» المتخصصة، أن تحليل بروتينات ودهون بعينها ومواد أخرى في الدم ناتجة عن عملية الأيض، تساعد على تقدير وقت الوفاة على المدى البعيد، وأضافوا أنهم عثروا في الدم على 14 مما يعرف بالعلامات الحيوية، تُمكنهم من حساب وقت الوفاة، غير أنهم أكدوا ضرورة إجراء مزيد من الدراسات قبل التطبيق الميداني للتحليل.

وحلل الباحثون تحت إشراف يوريس ديلين، من مركز «لايدن» الطبي بهولندا، ومعهد ماكس «بلانك» الألماني لأحياء الكِبر، بمدينة كولونيا، بيانات 44168 مريضاً إجمالاً، توفي منهم 5512 في فترة المتابعة. برلين - د ب أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات