أغرب طرق التجميل في العالم

بهدف الحفاظ على الصحة والحصول على مظهر جذاب لأطول مدة زمنية ممكنة، يتبع بعض الناس عدة طرق غير مألوفة قد يؤدي استعمالها إلى مضاعفات صحية وخيمة. هذه بعض أغرب طرق المتبعة.

عناق البقر
سنة 2016 انطلق ما يطلق عليه باليوغا مع الماعز، إلاّ أن الأمر لم يتوقف فقط عند الماعز بل امتد أيضاً ليشمل حيوانات أخرى كالبقر.

وتتيح المزارع الفاخرة للناس إمكانية احتضان البقر، وذلك بهدف المساعدة على خفض مستويات التوتر لديهم. ويبلغ السعر اليومي للاستفادة من عناق البقر حوالي 268 يورو، وفق ما نشرته دويتشه فيله.

فضلات الطيور
ربما يبدو الأمر جديداً بالنسبة لك، بيد أن استعمال فضلات الطيور بغرض التجميل أمر موجود منذ سنوات. فهو علاج تجميل تقليدي يجمع بين براز طائر العندليب الآسيوي ونخالة الأرز. ويبلغ سعر هذا المستحضر التجميلي 160 يورو.

جرعات صغيرة
من غوينتث بالترو مؤسسة شركة " GOOP" التي تُعنى بشؤون الصحة إلى الكاتب في مجال العلوم مايكل بولان، فالكل يتحدث عن الفوائد العلاجية للمنشطات. أما ما يعرف بالجرعات الصغيرة، فإنه ينطوي على أخذ أجزاء صغيرة للغاية (0.1 غرام) من بعض العقارات المُخدرة، وذلك بهدف تحسين القدرة على التركيز والإبداع والإنتاجية.

الشاي المزيل للسموم
على موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام" تم الترويج بشكل واسع لأنواع من الشاي، التي تساعد على تنقية الجسم من السموم وتخفض الوزن. وقد يساعد ربما شرب الشاي على تخفيض الوزن، لكن يرى بعض خبراء الصحة أن الماء هو الفائدة الوحيدة من استهلاك هذه الأنواع من الشاي.

تطهير القولون
بهدف إزالة السموم من أجسادهم، اتبع بعض الناس عدة طرق أصبحت متداولة على نطاق واسع مثل الحقن الشرجية وتطهير القولون، فيما ادعى البعض الآخر أن هذه الطرق تحسن عملية الهضم وكذلك البشرة. لكن يحذر الأطباء من القيام بمثل هذه الأشياء الخطيرة.

البلور المُطهر
قديماً، استخدمت بعض الحضارات على غرار السومرية والمصرية البلور. وحالياً، يتم استعمال البلور غالباً لرفع سعر بعض المواد العادية مثل قارورة الماء المطلية بالبلور أو حصيرة اليوغا. ويُقال إن استخدام البلور مع هذه المواد يعود بمنافع صحية، لكن لا توجد حتى الآن أدلة علمية تثبت صحة ذلك.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات