شاب يتجول ببدلة من جلد الدجاج

قرر الثنائي اللندني لويس بورتون وفيكتور إيفانوف، التعاون على مشروع (Flesh)، أي اللحم، حيث صنع الثنائي قناعاً من جلد الدجاج، وتطور العمل حتى صمّما بدلة كاملة من قطعة واحدة.

وحسب موقع «سي إن إن بالعربية»، قال لويس بورتون: «استخدمنا جلد الدجاج لأنه من المخلفات المتبقية من صناعة اللحوم»، مضيفاً إن هذه البدلة تعدّ تعليقاً على المجتمع الرأسمالي الغربي «حول الهدر والجهل». وبصفته شخصاً لا يتناول اللحم، يشعر بورتون بالأسى حيال الحيوانات التي يتم استغلالها للربح.

وتباينت الآراء حول زي الثـــنائي المصنوع من جلد الدجاج. فرغم أن البعض كان مرعوباً من المظهر، إلا أن آخرين التقطوا الكثير من الصور والفيديوهات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات