مياه مشتعلة صالحة للشرب

تحتضن قرية أرشــيفان الصغيرة بالقرب من الحدود الأذرية الإيرانيــة ظاهرةً طبيعية غريبة تُدعى «ينار بولاغ»، أي الينبوع المحترق، حيث ينفذ غاز الميثان القابل للاحتراق إلى النـــبع المُغذى بالماء.

ويوجد النـــبع تحت قبة خاصة للتظليل عند مدخل القرية، ويتوقف القرويون والسياح مع أباريقهم وزجاجاتهم، حسب موقع «سي إن إن عربية» من أجل جمع المياه الباردة من النبع، والتي تُعد صالحة للشرب تماماً رغم خصائصها الفريدة التي تجعلها قابلة للاشتعال.

ومن ناحية الطعم والرائحة، فإن المياه طبيعية تماماً، ولكن في حال إشعالها، فهي تحترق لمدة 5 إلى 10 ثوانٍ.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات