«سبتا».. شخصية تحارب التنمر في المدارس

فازت الإندونيسية فاطمة راملي (18 عاماً)، بمسابقة «يونيسيف» لرفع الوعي بالتنمر والعنف في المدارس، بعد أن اخترعت شخصية «سبتا» المصورة، والتي تجسد فتاة بعمر 15 عاماً تملك مواهب فنية ومهارة تخولها تحويل رسوماتها إلى أشياء تستخدمها في محاربة التنمر. وتمكنت فاطمة من التفوق على ألوف الشباب بحصولها على 23 ألف صوت.

وأتاحت الجائزة لفاطمة العمل مع فريق محترف لإنتاج قصصها المصورة، حيث أشرف على عملها فنان القصص المصورة البرازيلي العالمي غابرييل بيكولو. ووفقاً لـ«يونيسيف» يتعرض نصف طلاب العالم بين (13 و15 عاماً) للتنمر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات