مساكن على سطح القمر

كشفت شركة ناشئة في بورتوريكو، أخيراً، عن خطط لإقامة مساكن مدمجة مكتفية ذاتياً على سطح القمر تتيح لرواد الفضاء العيش والعمل لمدة تصل إلى عام.

ونقل موقع إخباري عن شركة "انستارز" قولها إن مشروعها يتثمل بتأسيس مساكن صالحة للسكن على القمر يمكن وكالة ناسا الفضائية وغيرها من إجراء الاختبارات والتجارب لتعزيز المهام إلى الفضاء السحيق في المستقبل.

المساكن التي أطلقت عليها تسمية "رامننت" مصممة لتناسب مركبة تجارية بطول خمسة أمتار ولتوفير حجم مضغوط يصل إلى ألف متر مكعب، وهي تدعم بقاء ثمانية رواد فضاء في مهام تصل إلى 12 شهراً.

وقالت الشركة: "تتيح المساكن القمرية إجراء المزيد من الأبحاث العملية، بما في ذلك استكشاف قدرة جسم الإنسان على التكيف في بيئات معادية ومنخفضة الجاذبية" مضيفة إن القمر يحتوي على موارد مثل الماء والجليد، التي يمكن استخراجها واستخدامها من قبل الإنسان للاستهلاك أو إنتاج وقود المركبات.

يستخدم الهيكل الاسطواني صفوفاً من أذرع قابلة للتعديل على الجانبين لتأسيس قاعدة ثابتة على سطح القمر، ويتميز بطبقة واقية من الحطام المداري الصخري لحمايته من البيئة القمرية القاسية.

تلك المساكن القابلة للتوسع والتي يمكن تجميعها ذاتياً مصممة أيضا لدعم أنظمة دعم الحياة في حلقة مغلقة، مما يعني أن سكانها سيكونون قادرين على العيش من دون الحاجة إلى تموين خارجي حيث سيتم استخدام مصادر الطاقة المتجددة بما في ذلك الكهرباء التي تولدها الطاقة الشمسية في تشغيل الأنظمة على متنها.

 

كلمات دالة:
طباعة Email
تعليقات

تعليقات