حديث الروح

لياليَّ قَلّت إن عَدَدت اللياليا

             فرُبَّ ليالٍ لم يكن طيبُها ليا

سأشرَبُها في كأسِ وهمي مدامةً

            وأنظُمُها في سلكِ شِعري لآليا

فخُذ وَصفَها منَّي كما شاءهُ الهوى

            وما زلتُ بالغالي النّفِيسِ مُغاليا

تولَّت فأولاني جميلاً جَمالُها

           ولكِنَّهُ قد بزَّ منِّي جلاليا

فَيا لكِ بيضاً من لياليَّ بَعدَها

           غَدوتُ لزهدي لا أعدُّ اللياليا

بَذَلتُ لها نومي ومالي وصحتي

           وكانَ حَرامي في غَرامي حَلاليا

 

شاعر لبناني (1886 - 1941م)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات