حديث الروح

عَرَفَ الحَبيبُ مكانَهُ فتَدَلّلا

وقنعتُ منهُ بموعدٍ فتعللا

وأتى الرسولُ ولم أجدْ في وجههِ

بِشراً كما قد كنتُ أعهدُ أوَّلا

فقَطَعْتُ يَوْمي كلَّهُ متَفَكّراً

وسَهِرْتُ لَيلي كُلَّهُ متَمَلمِلا

وأخذْتُ أحسبُ كلّ شيءٍ لم يكن

مُتَجَلّياً في فِكرَتي مُتَخَيَّلا

فلعلّ طيفاً منهُ زارَ فردهُ

سَهَري فعادَ بغَيظِهِ فتَقَوّلا

وعسَى نَسيمٌ بِتُّ أكتُمُ سرّنَا

عنهُ فراحَ يقولُ عني قد سلا

البهاء زهير

شاعر من العصر الأيوبي | (1186-1258م)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات