"بشت بو خالد".. أيقونة غنائية بصوت عيضة المنهالي

لم تثني لحظات الإجازة الفنان الإماراتي عيضة المنهالي، والتي يقضيها في أحضان العاصمة البريطانية لندن، من مواصلة العمل على انتاج تشكيلة جديدة من الأغنيات التي يثري بها "صوت الإمارات" المشهد الموسيقي المحلي، فجاءت النتيجة أن رأت 5 أغنيات النور، في أقل من أسبوعين، على رأسها أيقونته الفنية "بشت بو خالد"، تلك التي صاغ كلماتها الشاعر أحمد المري ولحنها غيث محمد، حيث استطاعت الأغنية التي مضى على صدورها نحو أسبوع واحد، من التحليق في فضاء موقع "يوتيوب"، بعد تحقيقها لعدد مشاهدات عال.

الأغنية الجديدة، التي لا تزال تتصدر المشهد العام في قناة المنهالي على "يوتيوب"، هيمن عليها وتر العود، وتحولت إلى أيقونة غنائية، حظيت بحب الالاف من معجبي الفنان المنهالي، الذي يتغنى في هذه الأغنية بمناقب، صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ويوصف فيها تواضع صاحب السمو ولي عهد أبو ظبي، الذي يسير على خطى المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

"بشت بو خالد"، لا تعد الأغنية الوطنية الأولى التي يطلق لها المنهالي العنان، فبين الفينة والأخرى، يحرص "صوت الإمارات" أن يطل بأغنيات وطنية، يذكي فيها الحس الوطني لدى مستمعي اغنياته، حيث لا تزال أغنيته "آمر يا سيدي" التي رأت النور قبل نحو عامين، وكتب كلماتها الشاعر جاسم السويدي، ولحنها محمد الأحمد، ترن في فضاء الموسيقى المحلية، محققة مشاهدات عالية على موقع "يوتيوب"، حيث بدت الأغنية أشبه بـ "رسالة وفاء" لصاحب السمو ولي عهد أبو ظبي، والقيادة الرشيدة.

رصيد المنهالي من الأغنيات الوطنية، بدا عالياً، ومن بينها اغنيته "باسم البلد"، التي جدد فيها تعاونه مع الشاعر الإماراتي جمعة الغويص، وكذلك "انته وين؟" التي لحنها الفنان فايز السعيد وتردد صداها عالياً في فضاء الساحة الفنية، وتناقلها آنذاك رواد ميادين التواصل الاجتماعي، الذين أثنوا كثيراً على الأغنية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات