أمل جديد لمرضى الضمور العضلي

تمكن الباحثون في مستشفى معهد أبحاث الأطفال المرضى بكندا من تخفيف أعراض الضمور العضلي لدى الفئران باستخدام أداة تحرير الجينات.

وهذا المرض هو اضطراب وراثي يشل قدرات الجسم، وينجم عن طفرات في الجينات تسبب ضعف الألياف العضلية. واستخدم الباحثون وفقاً لـ«ديلي ميل» مقص كريسبر لتغيير مورثات فئران مصابة بالضمور العضلي، وتعزيز التعبير عن جينات معينة.

وزوّد هذه الفئران بتعليمات حاسمة كانت مفقودة، ومنعها من التعرض لأعراض الهزال العضلي والشلل. ويعتزم الباحثون الكنديون إجراء اختبارات بشرية قريباً، لأن النتائج تقدم بصيص أمل لمن يعانون الضمور العضلي.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات