عذق زاخر

قصة العربي مع النخل لا يمكن أن يعبرها التاريخ دون أن يتوقف عندها، ليسجلها رمزاً لهوية وتاريخ ضارب في عمق الزمن.. في مهرجان ليوا للرطب يقف هذان الشابان مبتسمين أمام هذا العذق الزاخر رطباً الذي نبت بإذن ربه في أرض هذا البلد الطيب.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات