عُماني يمتلك 250 قطعة تراثية نادرة عمرها 400 عام

كشف مواطن عماني عن امتلاكه 250 قطعة تراثية نادرة معظمها يعود إلى 400 عام تتنوع من حيث أحجامها وأشكالها وأعمارها وحتى من حيث المواد التي صنعت منها.

وقال عبد الله السليمي ابن قرية «إمطى» بولاية أزكى العمانية إنه يملك متحفاً متنقلاً يزخر بالعديد من المقتنيات التراثية والأثرية التي تتنوع من حيث قدمها.

وأشار إلى أنها تتنوع ما بين أدوات المأكل والمشرب وما بين الأسلحة وأدوات الزراعة والفلاحة ومنها ما يرتبط بالحياة اليومية مثل الموازين وأدوات الكتابة والقراءة وحتى المخطوطات، وغيرها من الأدوات والمعدات التي اعتاد أن يستخدمها العماني القديم في حياته اليومية، مضيفاً أن أهم ما يميز هذه المقتنيات هي ندرتها واندثار معظمها مما يضعها في قائمة المقتنيات والتراث.

وحول كيفية جمعها وهل جاء صدفة أم حصل عليها كميراث قال السليمي: «بدأت هذه الهواية عندي منذ أكثر من 20 عاماً تقريباً، لأنني أحب اقتناء هذه الأدوات وتجميعها لأنها تحكي ماضي الأجداد.. وأستطيع أن أقول إن هذه الهواية نفسها جاءت كإرث عن الآباء والأجداد، فكثير من تلك المقتنيات نفسها آلت لي عن طريق الميراث».

وأكد أن 75 بالمئة من الأدوات حصل عليها من الآباء والأجداد، وهناك بعض القطع وصل سعرها إلى ألف ريال عماني ولم يستطع أن يقاوم شراءها لقدمها وأهميتها، لافتاً إلى أنه يقوم بوضع المقتنيات في غرفة خاصة في منزله ويحافظ عليها ويهتم بترتيبها وصونها وعرضها على الأجانب والزوار.

وقال السليمي إنه يفكر جدياً بوضع هذه المقتنيات في متحف خاص، كما يتمنى المشاركة بها في المعارض سواء المحلية وحتى الخارجية والدولية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات