شاهد.. أوباما في أسبوع إجازة بالريف الفرنسي

هبطت اليوم الجمعة في مطار مدينة أفينيون جنوب فرنسا طائرة تقل الرئيس السابق للولايات المتحدة الأمريكية باراك أوباما برفقة زوجته وابنتيه، الذين استأجروا منزلاً لقضاء عطلة قرب المدينة الفرنسية.

وتأتي هذه العطلة بعد أن قضى باراك وميشيل أوباما عاماً حافلاً بالمشاريع تضمن عقداً مع شبكة نيتفليكس وتسجيلات لموقع سبوتيفاي الموسيقي، بالإضافة إلى جولة أدبية للترويج لكتاب زوجة الرئيس الأمريكي السابق.

وبحسب إذاعة "فرانس بلو" الفرنسية، فقد اختار أوباما وزوجته وابنتاهما ساشا وماليا إمضاء بعض الوقت في الريف الفرنسي.

على متن الطائرة، أربعة عشر راكباً، بما في ذلك عدد من الحراس الشخصيين لضمان سلامة الرئيس الرابع والأربعين للولايات المتحدة، كما سيتم تخفيض عدد موظفي المطار إلى الحد الأدنى وإرسال فرقة من الشرطة الفرنسية لمواكبة المجموعة وضمان حماية الرئيس السابق والوفد المرافق له خلال الأيام الستة التي سيقضونها جنوب البلاد.

ونقلت صحيفة "لوباريزيان" عن موقع "ميدي ليبر" قوله إن الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما وزوجته ميشيل وابنتيهما ساشا وماليا سيمضون أسبوعًا في قصر في فيلنوف ليه افينيون (جارد)، مقابل 55 ألف يورو.

ويقع قصر Mas des Poiriers في قلب بستان كمثرى ضخم في جزيرة لاموت، على بعد أربعة كيلومترات شمال أفينيون. وهذا القصر الرائع يعود للقرن الثامن عشر، ويتألف من سبع غرف وملعب تنس وجيم ومسبح، وفقًا لصحيفة "لوباريزيان".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات