عمارة أكثر كفاءة بفضل الروبوتات

يبدو أن الروبوتات ستغدو في المستقبل القريب، المفضلة والأكثر في كفاءة في إنجاز المعمار، إذ قطعت جامعة شتوتغارت شوطاً كبيراً في تجاربها في هذا الخصوص، إذ شرعت تقدم نماذج معمار حيوي بمحاكاته للطبيعة وينجز بوساطة الروبوت، حيث عرضت نموذج مع هيكلين على شكل خيمة عرضتهما في معرض «بوندس غارتن شو للبستنة»، المستمر حتى 6 أكتوبر 2019.

ووفقاً لموقع «ديزين» تم تصميم الهيكلين لتقليد الطبيعة، والأول عبارة عن هيكل خشبي يعتمد شكله على قنافذ البحر، فيما تعتمد بنية الهيكل الثاني من الألياف وعلى أجنحة الخنفساء.

وقام الباحثون في الجامعة ببناء الهيكل الخشبي من 376 صفيحة فريدة متناسبة كأحجية، بدقة تصل إلى ما دون ملليمتر واحد. وكان فريق البحث قد استند إلى قوقعة قنافذ البحر التي تتميز بهيكل مصنوع من ألواح متشابكة بإحكام لبناء هياكل سابقة. وفي مشروعه الحالي، أراد التخلي عن مشروع قاعة المعارض التي قام بتشييدها عام 2014.

واستخدام الكمية الصغيرة نفسها من الخشب في كل متر مربع، مع إضافة مساحة الهيكل ثلاثة أضعاف، وجعله قابلاً لإعادة الاستخدام. الهيكل المعروض في هيلبرون بألمانيا، يمتد على مسافة 30 متراً من دون أعمدة، ويزن 38 كيلوغراماً فقط في المتر المربع، وهو نتيجة استخدام أخشاب مجوفة مصممة بأجهزة الكمبيوتر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات