سبب جديد لعلاقة سرطان الجلد بالشمس

حذر أطباء من أن قضاء بعض الوقت في الشمس، دون حماية، يزيد من خطر الإصابة بسرطان الخلايا الصبغية «الميلانوما»، موضحة أن سرطان الجلد القاتل يمكن أن يحدث حتى في أجزاء الجلد التي يقلّ تعرضها للشمس.

ويمثل سرطان الخلايا الصبغية نحو 1% فقط من أنواع سرطان الجلد، لكنه يسبب معظم الوفيات بهذا المرض.

وفي مقال في دورية «سي.إم.إيه.جيه» الطبية، ألقى خبيران في الأمراض الجلدية الضوء على معلومات مهمة يجب معرفتها عن أخطر أشكال سرطان الجلد. وقالت د. كوسي بون لرويترز هيلث : «يمكن أن تحدث الميلانوما في أي مكان بالجلد وليس فقط في المناطق التي تتعرض لأشعة الشمس بكثرة». وبينت أن أكثر مناطق الإصابة شيوعاً عند الرجال، الظهر، أما بالنسبة للنساء فهي الساق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات