حديث الروح

للشوقِ عِندكَ مُقعِدٌ ومُقيمُ

ذاك الصِّحيحُ وأنتَ منهُ سقيمُ

إن كانَ هذا الشوقُ داءً حادثاً

فالحُبُّ داءٌ في الفُؤادِ قديمُ

في كُلِّ قلبٍ للصَّبابةِ مَنزِلٌ

ولكلِّ صَبٍّ مشرَبٌ معلومُ

والحُبُّ أشبَهُ بالحبيبِ كَرامةً

فكريمُهُ حيثُ الحبيبُ كريمُ

جَرَتِ القُلوبُ على الخِلافِ لحكمةٍ

إنَّ الذي خَلَقَ القُلوبَ حكيمُ

لولا التَّفاوتُ في البريَّةِ لم يكُنْ

وَجهٌ بمَصحلةِ العبادِ يقومُ

 

شاعر لبناني (1800 - 1871 م)

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات