أكاديمي يفك شيفرة مخطوطة غامضة

تمكن أكاديمي من بريستول في بريطانيا من فك شيفرة مخطوطة عمرها 600 عام، كان يعتبرها كبار مصممي التشفير في العالم غير قابلة للقراءة.

وتدعى هذه المخطوطة الأسطورية وفق صحيفة «الصن» «Voynich» وتمكن الدكتور جيرارد شيشاير وهو عالم لغات من كشف أسرارها. وهو يعتقد أنها مكتوبة بلغة منقرضة تسمى بروتو رومانس.

ومن خلال دراسة الرسالة والرموز في المخطوطة، تمكن شيشاير من فك معنى الكلمات المخطوطة وفقًا لعلم اللغويات، وأظهر أنها تحتوي على نصائح ومعلومات عن الأبوة والأمومة وعلم النفس والعلاجات العشبية.

يقول شيشاير في هذا الصدد: «لقد واجهت سلسلة من اللحظات العصيبة أثناء فك الشيفرة، أعقبها شعور بالإثارة عندما أدركت حجم الإنجاز، من حيث أهميته اللغوية والكشف عن أصل ومضمون المخطوطة».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات