دافينشي يثير الجدل بعد 5 قرون

تذكي الاحتفالات بالمئوية الخامسة لرحيل الفنان ليوناردو دافينشي لهب الجدل، في ظل ظهور مزاعم بوجود ملفات غير منشورة اكتشفت حديثاً وأثارت موجة من الخلافات حول جنسية الرسام صاحب أشهر اللوحات في التاريخ.

ويدعي المؤرخان الإيطاليان أليساندرو فيزوسي، مدير متحف «إيديال»، وأغنيس ساباتو، مساعدة مدير المعرض الحالي، العثور على خصلةٍ من شعر دافينشي وعرضها في متحف خاص بمتحف توسكاني موطن ولادته، في ظل تعهدات بتأكيد أصالتها.

ويشير المؤرخان إلى أنهما تعقبا حتى اليوم أثر 35 من الأحفاد غير المباشرين له، وأن الخصلة تشكل جزءاً من مجموعة كانت تعود يوماً للرجل الذي عثر على بقايا دافينشي.

ويقول فيزوسي: «سيمكننا هذا الأثر من القيام بأبحاث وفحوصات الحمض النووي».

وتعتبر ساباتو أن الوصول إلى تقييمات مهمة سيكون ممكناً من خلال مقارنة النتائج بالأحفاد الأحياء للأخ غير الشقيق لدافينشي، وبعض العظام الموجودة بمدافن عائلته.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات