تقنية «كريسبر» تعالج مريضتين أمريكيتين

استخدم الباحثون في جامعة بنسلفانيا الأمريكية للتكنولوجيا الرائدة، تقنية «كريسبر» لتعديل جينات مريضتين مصابتين بالسرطان، في واحدة من العديد من التجارب السريرية التي بوشر بإجرائها الآن في الولايات المتحدة.

وباشرت الجامعة الأمريكية باستخدام هذه التقنية الرائدة، والمثيرة للجدل، لعلاج مرضى «المايلوما»، أو السرطان النخاعي المتعدد.

وأكد متحدث باسم الجامعة، أنه تم علاج المريضتين بهذه التقنية.

وتأتي تجربة جامعة بنسلفانيا، بعد أشهر من إعلان الباحثين الصينيين، أنه تمت معالجة توأمين من الفتيات، بتقنية التعديل الجيني في داخل الرحم، ما أثار جدلاً كبيراً.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات