حديث الروح

أودت فعالكِ يا أسما بأحشائي

وا حيرتي بين أفعال وأسماء

إن كان قلبك صخراً من قساوته

فإن طرفَ المعنى طرفُ خنساء

ويحَ المعنى الذي أضرمتِ باطنه

ماذا يكابد من أهوالِ أهواء

قامت قيامة قلبي في هواكِ فإن

أسكتْ فقد شهدتْ بالسقمِ أعضائي

وقد بكى ليَ حتَّى الروضُ فاعتبروا

كم مقلةٍ لشقيق الغصن رمداء

وأمرضتني جفون منكِ قد مرِضتْ

فكان أطيبَ من نجح الدوا دائي

ابن نباتة المصري

شاعر أندلسي 1278 - 1366

طباعة Email
تعليقات

تعليقات