علاج ثوري بالخلايا الجذعية لإصابات العين

يمكن إنقاذ ضحايا الهجوم الحمضي من فقدان البصر من خلال علاج ثوري تم اختباره من قبل الباحثين في جامعة ميسوري الأمريكية بنجاح.

وتستخدم هذه الوسيلة الرائدة وفقاً لـ«ديلي ميل» أنزيماً يمنع الخلايا الجذعية التي يمكن أن تتحول إلى أنسجة جديدة من فقد قدراتها العلاجية في العين بعد الإصابة. وتعالج الخلايا الجذعية إصابة العين، مثل الحروق الحمضية أو الجروح أو الالتهابات، عن طريق انقسامها والتوجه مباشرة إلى الجرح لكي تساعد على التئامه.

ولاحظ الباحثون، أن الخلايا الجذعية يمكن أن تفقد خصائصها العلاجية عندما يكون النسيج الذي تحتويه متصلباً بعد الإصابة، ووجدوا أن استخدام كولاجيناز، وهو إنزيم لتنعيم الأنسجة، يمكن أن يخفف من تصلب تلك المنطقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات