«البروبيوتيك» يعالج فرط الحركة

قيمت إحدى الدراسات الحديثة العلاقة بين بكتيريا الأمعاء المفيدة (البروبيوتيك) واضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه (ADHD). وأفادت مجلة «علم النفس اليوم» أن الدراسة التي أجريت على 75 طفلاً مصاباً باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، أظهرت أن لدى غالبية الأطفال نسبة قليلة أو معدومة من البكتيريا المفيدة في أمعائها، إلى جانب نمو البكتيريا الضارة بصورة مفرطة.

واستنتج مؤلف الدراسة أنه من خلال تناول مكمل البروبيوتيك، يمكن خفض أعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه بشكل كبير.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات