دبي تكرم السخاء بـ1680 عاموداً منقوشاً بالفكر والحضارة

صورة

تكريماً للسخاء أبرزت مؤسسة «إيثار» حصيلة تعاون جمع بين شركة «أو إم إيه» المعمارية ومكتب «إنسايد أوتسايد» للتصميم عبارة عن حقل من الأعمدة المنقوشة بحكايات المثقفين العرب والعلماء والمفكرين.

وقد كشف موقع «ديزاين بوم» اعتزام دبي بناء لوحة مشهدية تذكارية ترمز للسخاء والمعرفة، وتحتفي بالثقافة المتميزة للعطاء الخيري في الإمارات العربية المتحدة تجسّده تركيبات ضخمة تشكل جزءاً من المشهد الطبيعي العمراني لدبي.

وتضم توليفة المنشأة المشيّدة 1680 من أعمدة الألمنيوم على شكل هرمي مثلث، مصفوفة على هيئة حقل مغناطيسي وتشير باتجاه ميدان مستطيل في الوسط. ويطالع المتجولون في أنحاء المكان حقلاً من الأعمدة الصغيرة على حدود الموقع، ومشياً باتجاه الداخل تأخذ الأعمدة تأثيراً دراماتيكياً أكبر حيث تصبح الأعمدة أطول وتنفتح على إطلالة مركزية.

أما كمّ الأعمدة المتواجدة فيخلق مناخاً لطيفاً تعززه أدوات التظليل التي تحيل المنشأة مساحةً اجتماعيةً عامرة بالمرح. ويطمح القيّمون على المشروع بإنشاء تلك الأعمدة من الألمنيوم المعاد تدويره وتصنيعه على شكل مادة بناء مرسكلة 100 %.

وليلاً تعزز مشهدية الإضاءة دينامية منظر الأعمدة حيث تتدرج الأضواء وتتبدّل من بين عريضة ومسننة، وباردة وساخنة. وتحدد اصطفافات أعمدة الستانلس المثبتة للإضاءة حدود الميدان وتعزز بادرة الحركة التي تميز التصميم.

مشروع «إيثار-تكريماً للسخاء» سيتخذ من شاطئ جميرا موقعاً له إلا أن طابعه قادر على التكيف ضمن مختلف السياقات، حيث يمكن توزيع مجموعات الأعمدة في أرجاء المدينة وإبرازها في مناطق عمرانية أساسية كرمز للثقافة الإماراتية. علماً أن المشروع يشدد على أهمية إيلاء المواهب والتعليم قيمةً، وسيتم تنفيذه برعاية وإشراف منظمات خيرية حكومية رائدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات