جهاز دقيق لتشخيص السرطان

ابتكر باحثون في جامعة كانساس الأمريكية، جهازاً جديداً لتشخيص الإصابة بمرض السرطان بدقة بالغة. ويسمح الجهاز الجديد للأطباء، بسرعة اكتشاف المرض عن طريق تحليل قطرة دم أو بلازما من المريض، ما يؤدي إلى قصر فترة التشخيص، وسرعة البدء في رحلة العلاج.

ويعتمد الجهاز الجديد، الذي أطلق عليه اسم «مختبر على رقاقة» على رصد «الإكسوزومات»، وهي حويصلات متناهية الصغر، مشتقة من الخلايا، تحمل داخلها المعلومات التي تصدر من الخلايا السرطانية، لتحفيز نمو الأورام داخل الجسم.

ونقل الموقع الإلكتروني «تيك إكسبلور»، المتخصص في الأبحاث العلمية، عن الباحث يونج تشينج، وهو أستاذ مساعد بقسم الكيمياء في جامعة كانساس، قوله: إن ابتكار «مختبر على رقاقة» يعتمد على تقنيات الهندسة ثلاثية الأبعاد متناهية الصغر، وتتمثل فكرته في تعريض «الإكسوزومات» لسطح الرقاقة، من خلال عملية أكثر فعالية، يطلق عليه اسم «نقل الكتلة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات