«سمكة الشمس المخادعة» تصل إلى أمريكا

فوجئ رواد شاطئ غوليتا بمقاطعة سانتا باربارا بولاية كاليفورنيا الأمريكية، أخيراً، بمخلوق بحري غريب، يصل طوله لأكثر من مترين، كانت أمواج المحيط قذفته إلى الرمال، وتبين لاحقاً أن السمكة تعد إحدى فصائل «سمكة الشمس»، التي لا تعيش إلا في الجزء الجنوبي من الكرة الأرضية، واكتشفت أول مرة قرب نيوزيلندا، وفقاً لما نقلته صحيفة «صن» البريطانية. وبعد مراسلات مع خبراء تبين أنها من الفصيلة النادرة المكتشفة حديثاً والتي يطلق عليها اسم «سمكة الشمس المخادعة»، وهو ما أكدته عالمة البحار ماريان نيغارد، التي اكتشفت هذا النوع في 2017.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات