فيضانات مدمرة تلوث «الحاجز المرجاني العظيم»

ذكر علماء، أمس، أن مياهاً ملوثة ناجمة عن فيضانات مدمرة، وهطول أمطار حطم الأرقام القياسية في شمال شرق أستراليا، انتشرت في أجزاء من «الحاجز المرجاني العظيم»، الأمر الذي يضيف مزيداً من المشكلات لهذا الموقع الطبيعي.

وحملت فيضانات المياه العذبة أنقاضاً ورواسب وعناصر غذائية وغيرها من الملوثات إلى المناطق الساحلية، بعد أسابيع من سقوط أمطار مدمرة حول مدينة تاونسفيل. ونشر العلماء صوراً التقطت من الجو، تظهر جريان المياه من أحد الأنهار، لتغطي بعض المناطق المرجانية، على بعد أكثر من 60 كيلومتراً من الساحل إلى الحد الخارجي للشعاب.

«الحاجز المرجاني العظيم»، الواقع قبالة سواحل شمال شرق أستراليا، هو أكبر نظام مرجاني في العالم، ويغطي منطقة أكبر من مساحة إيطاليا، وهو واحد من أكثر الأنظمة البيئية ذات التنوع البيولوجي على كوكب الأرض. ويتعافى حالياً من عمليتي «تبييض مرجاني متتاليتين» في عامي 2016 و2017.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات