«الكثبان».. متحف مستدام تحتضنه الشواطئ الصينية

حماية الطبيعة هدف أساسي لهذا المتحف الصيني | من المصدر

على رمال شاطئ بلدة بيدايهي الصينية يقع متحف «ديون» أو الكثبان، أحدث معارض الصين الفنية، وأحد فروع مركز أللينز للفن المعاصر في بكين.

وعلى خلفية من الرمال الذهبية وعلى مسافة تبعد 300 كيلومتر عن المتحف الأساس، تحتضن الشواطئ متحفاً فنياً لا يشبه سواه في الصين. فالمتاحف الشهيرة غالباً ما تتوسّط قلب المدن النابضة بالحياة، لكن الهدف من إنشاء «ديون» هو أن يشكل ارتباطاً متبادلاً مع المناظر الطبيعية والبيئة المحلية، ويكون مُستداماً على الصعيدين البيئي والمالي وأن يساعد على حماية البيئة بدلاً من القضاء عليها.

يقول لي هو، أحد المهندسين المشرفين على المشروع: «لا يتمحور عملنا حول تصميم هيكل مادي ما، بل بالحلم في تحقيق نوع جديد كلياً من المؤسسات».

استغرق بناء المشروع نحو 3 سنوات ويمتد ملتفاً بالرمال من جميع الجهات على مساحة 930 متراً مربعاً ويضم 10 غاليريهات متصلة، إضافة إلى مقهى لاستقبال الزائرين.

تم تصميم المعارض لتتناغم مع الشكل المتفرّد للمبنى ككل وبالعلاقة مع المحيط الطبيعي، وفي حين جاء المظهر الخارجي للمتحف متكاملاً مع الطبيعة بالكامل، صُممت المساحات الداخلية لتشكل شبكةً غامضة من الكهوف المشكلة عضوياً.

ومن الناحية البيئية، فإن الفتحات المنتشرة في المبنى تؤمن دخول الضوء الطبيعي إلى داخل المتحف طوال أيام السنة. ويعمل السطح المغطى بالرمال تماماً على تقليص درجات الحرارة صيفاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات