عراقة وجمال

تمثل المراكب التقليدية جزءاً رئيسياً وحيوياً في الثقافة الشعبية والموروث في دولة الإمارات، خصوصاً وأنها طالما ارتبطت بأيام الغوص والرحلات البحرية القديمة.

وقد حرصت الدولة على أن تبقى هذه المراكب حاضرة ونابضة باستخداماتها وقيمتها لتلوّن جماليات الحياة العصرية والمظاهر الحضارية اليوم، وهو ما ترويه مشهدية هذه الصورة الملتقطة في الواجهة البحرية لإمارة رأس الخيمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات