أكاديمية الأوسكار في قفص الاتهام

مع اقتراب إعلان ترشيحات جوائز الأوسكار، فاجأت نقابة الممثلين بالولايات المتحدة، القائمين على جوائز الأوسكار، باتهامهم بمحاولة ترويع المشاهير حتى لا يقدموا حفلات الجوائز السينمائية الأخرى، وهي واقعة تحدث للمرة الأولى.

وقالت النقابة، إن الأكاديمية تتبع «أساليب ضغط وقحة»، واصفة بأنها «ترويع لخدمة مصالح شخصية». وأضافت إنها ترد بذلك على تقارير واسعة النطاق في «هوليوود» تفيد بأن الأكاديمية تضغط على الممثلين حتى لا يحضروا حفلات جوائز أخرى غير الأوسكار، ويرفضوا تقديمها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات