فنان يحول رأسه إلى لوحة فنية

يستخدم فنان الماكياج، لوكا لوسي، مهاراته في رسم أوهام بصرية ثلاثية الأبعاد على رأسه، حيث يقوم بتقطيعه وخدشه وفتحه وتشويهه في أشكال مذهلة، مستخدماً مجموعة من أدوات التجميل وموهبته.

لوكا لوسي، 40 عاماً، كان قد أمضى 18 عاماً من حياته المهنية كفنان ماكياج في التلفزيون الإيطالي، قبل أن يبدأ باستخدام جسده كقماشة لرسم إيحاءات بصرية بدءاً من 2014. ذاعت شهرة لوسي في 2015، عندما انتشرت أوهام بصرية رسمها على راحة يده، على موقعي «فيسبوك» و«انستغرام»، وكان ذلك قبل انتقاله للرسم على رأسه.

وقال لوسي: «الماكياج شكل شغفاً كبيراً على الدوام بالنسبة له، ولكنه كان يميل أيضاً للرسم ثلاثي الأبعاد، وغالباً ما كان يرسم تصاميمه على ورقة، ولكنه لم يشتهر حتى بدأ باستخدام راحة يده كقماشة لأوهام بصرية. وكان أول عمل فني انتشر على الإنترنت، سلالم في فجوة وقد حازت الرسمة على كثير من الانتباه.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات