هندية تجوب العالم بدراجة هوائية

حققت الفتاة الهندية فيدانجي نولكارني، حلمها كأسرع راكبة دراجات آسيوية تجوب العالم، بعد دخولها بدراجتها مدينة كالكوتا في ساعات الصباح الأولى أخيراً، قاطعة مسافة 29 ألف كيلومتر، وهي المسافة المطلوبة للتأهل لركوب الدراجات عبر المعمورة.

ووفقاً لموقع «تايمز أوف إنديا»، انطلقت فيدانجي من بيرث باستراليا، في رحلة استغرقت 159 يوماً، قطعت خلالها مسافة 300 كيلومتر في اليوم عبر 14 دولة، وستعود إلى بيرث لإنهاء الرحلة. يذكر أن البريطانية جيني غراهام، 38 عاماً، هي أسرع راكبة دراجة حول العالم، بعد تحطيمها في فترة 124 يوماً الرقم القياسي السابق بفارق 3 أسابيع عام 2018.

وقالت فيدانجي التي تحضر لشهادة في الرياضة بجامعة بورنماوث بالولايات المتحدة، إن الأيام الطويلة التي قضتها على الدراجة، أظهرت لها «الأسوأ والأفضل» في نفسها والعالم، وأنها خاضت تجارب عدة خلال الرحلة، إذ طاردها دب بني في كندا، وخيمت وحدها ليالي عدة في الثلوج، كما تعرضت للسرقة في اسبانيا.

حقيبة ثقيلة

وكانت هناك متاعب في تأمين التأشيرات المطلوبة أيضاً، ما تطلب الكثير من الوقت، وأفادت فينداجي بأنها كانت وحدها لنحو 80% من الرحلة، مع حقيبة ثقيلة تحوي أدوات لإصلاح الدراجة ومعدات للتخييم وملابس محملة على الدراجة. وذكرت أن معظم تمويل الرحلة تم من والديها. وقد انطلقت من بيرث عبر المناطق النائية في استراليا وصولاً إلى برسبن ومن هناك طارت إلى ولنغتون بنيوزيلندا، ثم نقلتها طائرة إلى فانكوفر بكندا حيث أكملت رحلتها شرقاً حتى المدينة الساحلية هيلفاكس.

درجات حرارة

وجاءت أوروبا لاحقاً، وقد اختارت آيسلندا الباردة، فركبت دراجتها عبر البرتغال وإسبانيا وفرنسا وبلجيكا وألمانيا والدنمارك والسويد وفنلندا للدخول إلى روسيا، ومنها طارت إلى الهند لتقطع الـ4000 كيلومتر المتبقية. وقد واجهت درجات حرارة قاسية خلال الرحلة، وستأخذ فيدانجي رحلة طيران إلى بيرث الاسترالية، لتركب الدراجة لقطع مسافة 15 كيلومتراً للوصول إلى خط النهاية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات