الذكاء الصناعي يخترق «البصمات»

استطاع علماء في جامعتي «نيويورك» و«ميشيغان»، أن يرسموا بصمات اصطناعية باستخدام الذكاء الاصطناعي، يمكنها اختراق الهواتف النقالة التي تعمل بالبصمة، وقالوا إن استخدام بصمات الأصابع لتحديد الشخصية لن يكون آمناً في المستقبل، ولذلك لن تستخدم لهذا الغرض.

وطور الباحثون في الجامعتين نظاماً يُدعى بـ«ديب ماستر برينتس»، استطاع رسم بصمات نجحت في اختراق واحدة من 5 بصمات حقيقية.

وقال الباحثون إن البصمات المختلقة فكّت شفرة الهاتف النقال دون استخدام البصمة الحقيقية لصاحب الهاتف. وتستخدم بصمات الأصابع لعدد من الأغراض منها تحديد الشخصية، وفتح الهواتف النقالة المشفرة، والدفع الإلكتروني.. وغيرها.

وفي الغالب لا تقرأ أنظمة قراءة البصمات كل البصمة، بل بعض أجزاء منها للتعرف إلى صاحبها وتحديد شخصيته، بما يعني أنه من السهل تقليد تلك البصمات لخداع الأجهزة الإلكترونية التي تقرؤها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات