علاج جيني جديد للصدفية

اكتشف باحثون بريطانيون بروتيناً يُمكن أن يَكمن فيه سر علاجات جينية جديدة لمشكلات الجلد بما فيها الصدفية، وهو مرض جلدي مزمن شائع يصيب أكثر من 100 مليون شخص في جميع أنحاء العالم.

والبروتين المذكور هو جزيء يسمى JARID2، ووفقاً لـ«ساينس ديلي»، فإنه كان يعتقد في السابق أنه لا يوجد إلا في الجنين النامي، حيث ينسق تكوين الأنسجة والأعضاء.

لكن الباحثين في كلية العلوم البيولوجية بجامعة برمنغهام البريطانية، وجدوا نموذجاً مختصراً له في خلايا الجلد البالغة، وأثبتوا أنها مسؤولة عن ضمان تمييز خلايا الجلد وجعلها تصبح نوعاً من الخلايا الأكثر تخصصاً.

وفي بعض الأمراض تفقد الخلايا قدرتها على التمييز والتكاثر بصورة أسرع، كما هي الحال في الصدفية التي يسببها التكاثر السريع لخلايا الجلد، ما يبرز دور هذا البروتين المكتشف في إيجاد علاج جديد لهذا المرض، وغيره من الأمراض الجلدية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات