خدع طريفة لتصوير الحيوانات القطبية

كشف طاقم الفيلم الوثائقي البريطاني «سباي إن ذي سنو» لحياة الحيوانات في المناطق القطبية، عن مجموعة خدع طريفة لجأوا إليها أثناء تصوير الفيلم، لإخفاء الكاميرات لكيلا تلمحها الحيوانات فتشعر بالخوف منها والتصرف بطبيعتها بحسب «ديلي ميل». وأفاد منتج الفيلم، مات غوردون، بأن كلفة الكاميرا الواحدة 100 ألف «باوند»، منوهاً بأن صنع مجسم ألياف زجاجية على شكل طائر بطريق بداخله كاميرا كان الخدعة الأصعب.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات