سوري ينجح في تسجيل أعلى مستوى لبيع الجبن في ألمانيا

تمكن مهاجر سوري من أن يجعل حبه للجبن تجارة مزدهرة في ولاية سارلاند الألمانية.

جاء المهاجر السوري عبد السميع، الذي يستخدم اسما واحدا ، إلى ألمانيا قبل أربعة أعوام وشعر بافتقاد للجبن المصنع في بلاده.

ومن ثم بدأ بإنتاجه بنفسه، ويقول عبد السميع: "منذ الصيف الماضي أصبح لدينا هنا أول مصنع لصناعة الجبن السوري في ألمانيا".

وتمكن المصنع واسمه "شام سار" خلال الفترة الماضية من تحويل ألف لتر من اللبن إلى جبن، حيث يتم تحويلها إلى ما بين 180 إلى 200 كيلوغرام يوميا.

ويضيف عبد السميع قائلا: "يمكنني أن أصنع 5000 كيلوغرام من الجبن يوميا وسوف تباع على الفور".

وزبائن الجبن السوري في المقام الأول المحلات العربية أو التركية أو أصحاب تجارة الجملة في ألمانيا وهولندا والسويد.

ويقول الشاب السوري: "لدي بائع جملة في ولاية هيسن قال لي يوما: "أعطني ما تستطيع أن تعطيني منها فسآخذه جميعا".

وتلقى الشاب السوري المساعدة من إحدى الأسر من بلدة جيورجسهوف القريبة من أوختيلفانجن ، حيث يشتري منذ البداية كميات اللبن اللازم له.
 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات