كيف تحتفل الدول الأوروبية بحلول السنة الجديدة؟

كيف تحتفل الدول الأوروبية بحلول السنة الجديدة؟ عادات قد تكون غريبة في بعض الدول ولكنها متجذرة ولها دلالة كتكسير فاكهة الرمان إلى تجنب الدواجن وكذلك حتى جلد الشباب الذكور البلغاريين.

اليونان وقبرص:

في اليونان وقبرص، تقوم العائلات بإعداد فاسيلابيتا، كعكة تقليدية خاصة بالسنة الجديدة، وفي 31 ديسمبر يتم وضع عملة معدنية داخل الكعكة وبعد منتصف الليل تقطع. وكل من يجد العملة يحصل على حظ جيد وعليه الاحتفاظ بها في محفظته حتى تكون مليئة بالمال طوال العام.

كما يتم تعليق رمانة، التي تعتبر رمزا قديما للرخاء والحظ السعيد، فوق أبواب المنازل خلال عيد الميلاد. وبحلول منتصف ليلة رأس السنة الجديدة، يتم إطفاء الأنوار وإلقاء الرمان على الباب وتتناثر بذوره وهذا يعني المزيد من الحظ والصحة والسعادة والازدهار للعام المقبل.

المجر:

تشتهر هنغاريا بأطباق تقليدية متعددة تحضر في ليلة رأس السنة الجديدة وتشمل الكعك المالح واللحم المشوي وحساء العدس والنقانق. وخلال هذه المناسبة لا تجد أي هنغاري يتناول طبق الدواجن، لأن الدجاج يُعرف بأنه "يحطم الحظ الجيد".

ويتم الاحتفال بليلة رأس السنة بالأبواق قبل منتصف الليل، وعندما تدق الساعة منتصف الليل يعزف النشيد الوطني على شاشة التلفزيون ويقف الجميع حول طاولة الطعام نهاية العزف، ليتبادلوا بعدها التهاني بحلول السنة جديدة. كما يقوم الرئيس كذلك بإلقاء خطاب متلفز يشاهده معظم الناس ثم يتم الاتصال بأحباب والتمني لهم حظًا سعيدًا للسنة القادمة.

اسكتلندا:

تعرف ليلة رأس السنة الجديدة باسم هوجماناي في اسكتلندا، وهي مناسبة تعادل عيد الميلاد، بفضل مذهب المشيخية أصبحت المناسبة عطلة رسمية في العام 1958. تقام حفلات ضخمة في الشوارع وأكبرها تلك التي تقام في أدنبره. بحلول منتصف الليل يمكنك الأسماك بيد من هو بجانبك وغناء قصيدة روبرت بيرنز Auld Lang Syne.

في الساعات الاولى من السنة الجديدة يمكن زيارة الأصدقاء والجيران. أول شخص يزور منزلك بعد منتصف الليل سيكون توقع للسنة المقبلة. إذا كان الرجل طويل القامة وأسمر فهذا يعني ان السنة الجديدة ستكون مليئة بالحظ سعيد، في حين إذا كانت إمرأة شقراء الشعر فهذا نذير شؤم. لدى زيارة بيت الاضدقاء أو الجيران يجب إحضار قطعة من الفحم معك وترديد "Lang may yer lum reek، لانغ قد يير لوم ريك" والتي تعني "أستطيع ان أقول لك بأن مدخنتك ستصدر دخانا كثيفا لمدة أطول وأتمنى لك حياة طويلة وسعيدة.

إيطاليا:

تشمل التقاليد الإيطالية تناول العدس والنقانق الكبيرة pork sausage في منتصف الليل. ينبع هذا التقليد من العرف الروماني القديم بإعطاء حقيبة جلدية "scarsella تربط بفي الحزام وتحتوي على العدس مع الرغبة في أن يتم تحويلها إلى عملات معدنية.

في الواقع، اسم العدس مشتق من الشكل الخاص لهذه البقول، والذي يشبه عملة معدنية. الإيطاليون يرتدون أيضا ملابس داخلية الحمراء لجلب الحظ الجيد خلال السنة القادمة.

اسبانيا:

في "الليلة القديمة أو Nochevieja"، آخر يوم في السنة في إسبانيا، يتم تناول 12 حبة من العنب في منتصف الليل، حبة مع كل دقة لجلب الحظ السعيد خلال الأشهر الـ 12 المقبلة. هذا التقليد قديم جدا، وأصوله الدقيقة قابلة للنقاش، إحدى نظرياته تعود إلى العام 1909 وتفيد بأن المزارعين في أليكانتي وجدوا أنفسهم في حصاد وفير وتوصلوا إلى هذه الطريقة المبتكرة لبيع فائض انتاجهم، وفق "يورونيوز".

وكما هو الحال في إيطاليا، يجب ارتداء ملابس داخلية الحمراء لتعزيز محاصيل العنب ويفضل أن يعطيك إياها شخص آخر.

في هذه المناسبة يتم تناول مشروب سافا Cava، الذي يتم إنتاجه في الغالب في كاتالونيا، وهو مشروب تقليدي.

ألمانيا:

هناك شيئان مهمان تقليديًا للسنة الجديدة في ألمانيا: الرصاص والألعاب النارية. عادةً تبدأ ليلة رأس السنة بالاسترخاء، وتجتمع العائلة والأصدقاء في منزل شخص واحد. وغالبا ما يأكلون الراكليت أو الفوندو "أطباق خاصة في المناطق الجلية والثلجية تصنع بالجبن واللحم المجفف". يقوم الألمان بلعب بعض الألعاب كالبنك وألعاب صالون. أبرز ما يجري في هذا المساء، صب الرصاص والألعاب النارية.

بالنسبة لصب الرصاص، يقوم المرء بتسخين ملعقة من الرصاص فوق اللهب. بمجرد أن يتحول الرصاص إلى سائل، يتم وضعه في وعاء من الماء والشكل الذي يتخذه يقرر مستقبلك. ويعني شكل النحلة، الخطر، والحصان، موقف مصيري ... وقد تم حظر الرصاص هذا العام من طرف الاتحاد الأوروبي.

يخرج الناس للهو بالألعاب النارية التي يبلغ ثمنها حوالي 10 يورو ويمكنك بسهولة أن تنفق أكثر من 100 يورو.

من التقاليد الشائعة في ألمانيا مشاهدة فيلم كوميدي بريطاني يعود للعام 1963 بعنوان "العشاء لشخص واحد"، والذي أصبح بفضل عرضه على التلفزيون الألماني والدانماركي والنمساوي والسويدي والفنلندي والنرويجي ليلة رأس السنة، البرنامج التلفزيوني الأكثر تكرارا.

الدنمارك:

في الدنمارك، هناك لحظتان مقدستان في ليلة رأس السنة الجديدة: الساعة 6 مساءً وفي ومنتصف الليل. تقوم الملكة بإلقاء خطابها السنوي في الساعة السادسة مساءً ويجمع الجميع أمام التلفزيون.

يقوم الدنماركيون بتناول وجبات متنوعة أشهرها طبق سمك القد. وفي تمام الساعة 11.40 مساءً، يجتمع الجميع تقريبًا أمام التلفاز لمشاهدة سلسلة Dinner for One بالطبع.

في الساعة 11:55 مساءً يصعد الدنماركيون فوق الكراسي لانتظار دق أجراس المدينة والتي تبث على المباشر على التلفزيون، حينها يتم القفز من على الكرسي كرمز لدخول العام الجديد.

في اليوم التالي يتابع الدنماركيون القفز التزلجي خلال السنة الجديدة في مجمع غارمش بارتنكيرشن، التي تنقل دائمًا على الهواء مباشرة.

بلغاريا:
survaknitsa سورفاكان، هي طقوس قديمة لا تزال تحظى بشعبية كبيرة حيث يصفع الأطفال ظهور أفراد عائلاتهم بعصا مزخرفة تعرف باسم survaknitsa في صباح يوم رأس السنة. ويطلق اسم Vasilovden باللغة البلغارية على عيد نهاية السنة.

العصا مصنوعة من فروع قوية ويمكن أن تختلف في الحجم. ويزين الأطفال بفخر عصي survaknitsa ببقوليات خاصة والزهور. أثناء القيام بهذا التقليد يردد الأطفال والكبار قصيدة تمنى لهم صحة جيدة في العام الجديد. ويكافأ الأطفال على هذا بالحلوى أو مبالغ صغيرة من المال.

روسيا:

السنة الجديدة هي أهم عطلة في السنة في روسيا، ويحتفل بها على نطاق واسع أكثر من عيد الميلاد. تستمر عطلة نهاية السنة الجديدة في روسيا من 1 إلى 8 يناير. فالروس لا يفضلون العمل في هذه الفترة من السنة.

عشاء رأس السنة الروسية مليء بالأطباق الغريبة، مثل "الرنجة في معطف". وهو طبق من الرنجة المخللة ممزوجة بالمايونيز والبطاطا المفرومة والشمندر.

يبتهج الناس بهذه المناسبة وتسمعهم يرددون عبارة سنة جديدة سعيدة باللغة الروسية S novym godom، من نوافذهم وفي الشوارع. بعض الناس يكتبون رغباتهم على قطعة من الورق، ويحرقونها ويضعون الرماد في كوب من الماء ثم يشربونه قبل أن يدق الكرملين أجراس منتصف الليل. ومن المعتاد أيضا مشاهدة خطاب بوتين خلال السنة الجديدة.

وتمشل روسيا 11 منطقة زمنية، فنظريًا يمكنك الاحتفال بهذه المناسبة 11 مرة.

كلمات دالة:
  • الدول الأوروبية ،
  • السنة الجديدة،
  • روسيا،
  • ايطاليا،
  • ألمانيا،
  • قبرص،
  • اليونان
طباعة Email
تعليقات

تعليقات