ضياع حلم السيارة الأسرع من الصوت - البيان

ضياع حلم السيارة الأسرع من الصوت

بات مشروع تصنيع السيارة «بلودهاوند»، الأسرع من الصوت، في طي النسيان، بعد أن أعلنت الشركة البريطانية «بلودهاوند بروغرام» المطورة للسيارة إفلاسها في أكتوبر الماضي، ثم تأكيد الأمر أمس بإعلان المصفي للقضائي للشركة فشل كل الجهود التي كانت تسعى إلى الحيلولة دون إفلاسها.

ووفقاً لما نشرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، أمس، يعني تأكيد إفلاس الشركة ضياع حلم إنتاج سيارة بريطانية أسرع من الصوت، حيث كانت الشركة المفلسة تتولى تطوير السيارة «بلودهاوند» التي تسير بسرعة خارقة تبلغ 1000 ميل «1600 كيلو متر» في الساعة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات